آخر الأخبار

جسر ميناء سيدني المعلق | مجلة السياحة العربية .. #السياحة_العربية

thumbnail (5)

بقلم : م/ طارق بدراوى 


تقع مدينة وميناء سيدني في مقاطعة نيو ساوث ويلز أو ويلز الجنوبية الجديدة الأسترالية والتي تعد أقدم ولايات أستراليا وأكثرها إكتظاظا بالسكان وهي تقع جنوب شرق أستراليا شمال ولاية فكتوريا وجنوب ولاية كوينزلاند وتبلغ مساحتها 810 ألف كم مربع تقريبا وهي خامس أكبر ولاية أسترالية وعاصمتها هي مدينة سيدني التي تعد أقدم وأكبر مدن أستراليا وقد تم تأسيسها في عام 1788م على يد أرثر فيليب قائد أول أسطول بريطاني يصل إلى أستراليا ويبلغ عدد سكانها حوالي 5 مليون نسمة وهي أول مستوطنة أوروبية في القارة الأسترالية وأكبر مركز إقتصادي وتجاري وثقافي فيها وأهم أنشطتها الإقتصادية هي الإستثمار العقارى وخدمات رجال الأعمال والتصنيع والسياحة والإعلام والصحة والخدمات الإجتماعية كما تعد مدينة سيدني من المناطق التي لها إتجاه سياحي محلي وعالمي وذلك بفضل شواطئها ومناخها الرائع الذي يصعب توافره في العديد من مدن العالم الأخرى طوال شهور السنة بجانب الخدمة المميزة التي تتوافر للسائح بمجرد وصوله بالإضافة إلى النمو الإقتصادي القوي الذى تحظى به هذه المدينة والكم الهائل من الفنادق الفخمة والعصرية التي ترضي جميع الأذواق والمستويات حيث تتميز بالتنوع في التصميم فمنها ما هو مشيد على الطراز الفيكتوري وأخرى تحاكي عصرنا الحالي بلغة الألوان الصارخة والتصميم المفعم بالحيوية والشباب وأيضا منها ما هو من مستوى فئة الخمس نجوم وماهو من مستوى فئة الأربع نجوم وما هو من مستوى فئة الثلاث نجوم .         

thumbnail (1)                                                                                                       

   كما تشتهر مدينة سيدني بالعديد من المعالم الشهيرة مثل ميناء جاكسون أكبر ميناء طبيعيٍ في العالم
وجسر هاربر والذى تم إفتتاحه عام 1932م ويعتبر من الوسائل التي تربطُ الأماكن التجاريّة الموجودة في سيدني والشاطئ الشمالي فيها والذى يصنف علي أنّه سادس أطولِ جسر على شكل قوس في العالم ودار الأوبرا والتي لا مثيل لمبناها الرائع في أي من بقاع الدنيا من حيث تصميمه الخارجي مما جعله ممثلا لمدينة سيدنى وهو يقع في بقعة ساحرة حيث يطل بشكل رائع على ميناء سيدني وقد بدأت فكرة إنشاء هذا المبنى عام 1950م وصممه المهندس المعماري جون أوتزون ويوحي الشكل العام لتصميمه بأنه يدل على عصور متقدمة عن الفترة التي أنشئ فيها  وفي حفل إفتتاحي مهيب تحت شعار الحرب والسلام إفتتحت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا هذا الصرح الرائع في يوم 20 أكتوبر عام 1973م وقد أشار موقع دستنيشن 360 الإلكتروني إلى أن دار الأوبرا بسيدني بها ما يعدو الألف غرفة وأنها تستقبل أكثر من مليوني زائر سنويا لمشاهدة العروض المسرحية والحفلات الموسيقية على مدار العام وأيضا من المعالم الشهيرة بمدينة سيدني المتحف البحري الوطني الأسترالي وهو متحف تم إفتتاحه عام 1991م وقام بتصميمه المهندس المعمارى فيليب كوكس وهو يتكون من سبعة صالات رئيسية تركز على إكتشاف أستراليا والعلاقات بين السكان الأصليين والمياه والسفر إلى أستراليا عن طريق البحر والمحيطات والعلاقات بين الولايات المتحدة الأميريكية وأستراليا كما يعرض المتحف عددا من السفن والزوارق والغواصات ويعتبر المتحف من الأماكن الأكثر زيارة في سيدني .       

thumbnail (2)                                                                               

وإلي جانب ماسبق فإن مدينة سيدني محاطة بالحدائق الوطنية ومنها الحديقة النباتية الملكية والتي تعتبر من الأماكن المميّزة لقضاء العطلات بعيدا عن الضوضاء والإزعاج ويوجد فيها العديد من الورود والزهور والأشجار الخلابة وحديقة حيوانات تارونجا والتي يوجد بها العديد من الأنواعِ والأصناف المختلفة من الحيوانات الموجودة في العالم حيث تضم حوالي 350 نوع وصنف من الحيوانات وحديقة سيدني الأوليمبية والتي إفتتحت في عام 2000م بالتزامن مع دورة الألعاب الأوليمبية التي نظمتها مدينة سيدني في نفس العام ويجري فيها الآن العديد من المباريات الرياضية السنوية حيث تضم حوالي خمسةَ عشرَ ملعبا للعبات رياضية مختلفة ومن المنشآت الشهيرة في مدينة سيدني أيضا برج سيدني والذى يعتبر من أكبر الأبراج الموجودة في العالم حيث يبلغ إرتفاعه 305 مترا ولذا يزوره العديد من السياح سنويا لمشاهدة معالم مدينة سيني من أعلي كما تحوى مدينة سيدني أيضا العديد من الخلجان والأنهار وبالإضافة إلي ذلك تعد سيدني من أكثر المدن تنوعا من الناحية الثقافية وهذا يعكس أهميتها كأحد أهم المدن التي تجتذب المهاجرين إلي أستراليا كما تعد سيدني أيضا أكثر مدن أستراليا غلاءا والمدينة رقم 21 من حيث المدن الأكثر غلاءا في العالم .                        

thumbnail (3)

وجسر ميناء سيدني المعلق أو هاربر بريدج الذى يعد من أهم معالم مدينة سيدني يمتد من مركز المدينة إلى الشاطئ الشمالي لها قاطعا ميناءَ جاكسون ويقع بالقرب من دار الأوبرا ويصنّف هذا الجسر على أنه سادس أطولِ جسرٍ على شكلِ قوسٍ في العالم كما ذكرنا في السطور السابقة ويبلغ الطول الكلي له 1149 مترا ويبلغ عرضه 49 مترا وإرتفاعه 134 مترا ويتوسط الجسر جزء مهم وهو القوس والذي يبلغ طوله 503 مترا وإرتفاعه 13 مترا عن سطح البحر ويحتوي الجسر على ثمانية مسارات مخصصة لعبور السيارات والشاحنات ومسارين للمشاة ومسارين للسكك الحديدية لمرور القطارات وقد قامت فكرةُ بناء الجسر تنفيذا لرغبة حكومةِ مقاطعة نيو ساوث ويلز ببناء جسر يربطُ الساحل الشرقي بالساحل الجنوني للميناء وكان ذلك في عام 1880م وتم دعوة المهندس الإنجليزى السير رالف فريمان لِتصميم الجسر والذى قام بعمل التصميمات اللازمة والذي كان يعمل إستشاريا في شركة دورمان لونج أند كومباني الإنجليزية ويعد من أشهر المتخصصين في تصميم الكبارى المعدنية في ذلك الوقت ويذكر أنه هو الذى قام بتصميم كوبرى قصر النيل بالقاهرة أيضا عام 1931م والذى قام الملك فؤاد الأول بإفتتاحه عام 1933م والذى نفذته نفس الشركة التي كان يعمل إستشاريا لديها وقد وافق على التصميمات المهندس الأسترالي جي سي سي وهو الإسم الذي أطلق علي الطريق السريع الممتد على الجسر فيما بعد تكريما له .                   

thumbnail (6)           

 وقد بقيت الفكرة رهينة الدراسة وتم رفضها في البرلمان الأسترالي مرتين إلي أن تم  إقرارها في عام 1922م ومن ثم بدا تنفيذ بناء الجسر في يوم 28 يوليو عام 1923م وتم الإنتهاء منه في يوم 19 يناير عام 1932م أي أنه قد  إستمر البناء فيه مدةَ تسع سنوات متواصلة وإفتتح الجسر للعبور في يوم 19 من شهر مارس عام 1932م وقد بلغت تكلفة بنائه ما يقارب عشرينَ مليون جنيه إسترليني وفي البداية تم بناء قوسيه في عام 1928م والذى ينتهي كل منهما بزوجٍ من الأعمدة الخَرسانية التي يَرتفع طولها إلى 89 مترا وتغطي هذه الأعمدة واجهةٌ من الجرانيت وفي عام 1931م تم بناء الأبراج التي على الأقواس وهي تتكون من ثمانية وعشرين برجا أو دعامة تختلف في إرتفاعها حيث ترتفع من بداية القوس من طول 57 مترا وفي المركز يبلغ إرتفاعها 18 مترا وفي نهاية القوس يصبح إرتفاعها 57 مترا وجدير بالذكر أن هذا الجسر مصنوع من الفولاذ الصلب حيث يشكل ما نسبته 79% من المواد المستخدمة في بنائه كما إشترك في بنائه 250 عامل ويضم 6 ملايين مسمار وفي عام 1942م تم تعديل تصميم أبراج هذا الجسر لتشمل منصات ومدافع مضادة للطائرات للمساعدة في تجنب هجمات الحرب العالمية الثانية .

thumbnail (7)

thumbnail (8)

thumbnail (9)

thumbnail (10)

thumbnail (11)

thumbnail (12)

thumbnail (13)

thumbnail (14)

thumbnail (15)

thumbnail

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.worldforhost.net