آخر الأخبار

بـ”الصور”.. جولة بشوارع “بانف”.. مدينة الطبيعة والاسترخاء في كندا | مجلة السياحة العربية

133-222939-most-famous-tourist-cities-canada_700x400

القاهرة – السياحة العربية

بين الشلالات الرائعة والوديان الضبابية وجبال راندل والكبريت ونوركواي وتتالي، ونهر القوس ونهر رذاذ تقع مدينة بانف الجميلة في مقاطعة ألبرتا، في منطقة جبال الروكي بكندا، التي ترتفع  عن سطح البحر من حوالي 1400 إلى 1630 متراً، حيث يعدّ هذا الارتفاع ثاني أكبر ارتفاع في ألبرتا بعد بحيرة لويز.

وتعتبر مدينة بانف من أهم الوجهات السياحية في كندا ويقصدها الكثير من السياح للاسترخاء والتمتع بطبيعتها الخلابة، وقد أدرجتها اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي، كما تعد من أكثر الأماكن في العالم التي يحبذها السياح ويعتبرونها ملاذا مريحا من ضوضاء المدن المزدحمة.

وتشتهر “بانف” بحديقتها الوطنية، كما تتميز أيضا بالعديد من النوادي والمطاعم إلى جانب العديد من الأنشطة والجولات الاستكشافية.

ويعتبر فصل الشتاء أفضل الأوقات لزيارتها، حيث بإمكان زوارها الاستمتاع بالتزلج وسط أشعة الشمس المشرقة التي تشتهر بها مناطق نوركواي وبحيرة لويز وناكيسكا.

كما تشتهر المدينة بالمهرجان السنوي لجبل بانف الذي يجذب إليه الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم، حيث يستمتع الجميع بالمنتزهات الطبيعية ومتحف حديقة بانف الوطني التي تضم أندر الحيوانات في العالم.

وعُرفت “بانف” بطبيعتها البرية الرائعة، حتى إنها صنفت ضمن أفضل الوجهات لاكتشاف الحياة البرية في العالم، حيث تتيح الزيارة لهذه المدينة رؤية الدببة وقطعان الأيل والغزلان والأسود والسناجب الأرضية، فضلا عن الأغنام والماعز الجبلية.

جبل الكبريت وبحيرة مينيوانكا

ويتيح ممر “بانف سكاي ووك” للزوار الصعود إلى قمة جبل الكبريت الذي يعتبر من أبرز مناطق الجذب بمدينة بانف الكندية للاستمتاع بالينابيع الساخنة.

وتقع بحيرة مينيوانكا على بعد 6 دقائق من شمال المدينة، وتضم العديد من الأنشطة، أبرزها ركوب الدراجات الجبلية والمشي وصيد الأسماك.

حديقة بانف الوطنية

تعد حديقة بانف الوطنية واحدة من أجمل المناطق في ألبرتا، حيث تتميز بمناظرها الخلابة على مدار العام والحياة البرية المتنوعة.

وتبعد الحديقة 100 ميل إلى الغرب من كالجاري، وتعود أصولها إلى أواخر القرن الـ19، حين تم اكتشاف كهف من الينابيع الساخنة على سفوح جبال روكي من قبل مجموعة من عمال البناء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.worldforhost.net