آخر الأخبار

انطلاق ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الأحد المقبل | مجلة السياحة العربية

ln_15_1

أنهت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، استعداداتها لإطلاق الدورة العاشرة لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الذي سينطلق الأحد القادم 27 جمادي الآخرة 1438هـ الموافق 26 مارس 2017م، برعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، و الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وسيشهد برنامج حفل افتتاح الدورة العاشرة للملتقى الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، برعاية أمير منطقة الرياض و رئيس الهيئة، توزيع جوائز التميز السياحي، وهو الموعد السنوي الذي تنتظره المنشآت السياحية للإعلان عن أسماء الجهات والأشخاص الفائزين بجوائز التميز السياحي في المملكة في دورتها لعام 2017م.

وأكد عبد الله بن عبد الملك المرشد، نائب رئيس الهيئة للتسويق والبرامج المكلف، ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى، الانتهاء من كافة الاستعدادات لإطلاق الدورة العاشرة للملتقى الذي يعد أهم حدث سنوي لصناعة السياحة الوطنية، حيث يلتقي فيه أطراف صناعة السياحة المحلية من القطاعين الحكومي والخاص لبحث أبرز التحديات التي تواجه تنمية الاستثمار السياحي في المملكة.

تواصل دولى ومحلى

وأوضح أن ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي في دورته العاشرة، سيشهد جلسات حوار تهدف إلى تعزيز التواصل بين الشركات المحلية والدولية المتخصصة في تقديم الخدمات والمنتجات والاستثمارات السياحية والمستثمرين ومسئولي الوجهات السياحية، الأمر الذي يساهم بشكل مباشر في زيادة مستوى التنافسية في تطوير وتنمية السياحة المحلية.

وقال بأن الملتقى يهدف إلى عرض فرص استثمارية جديدة في مجالات التنمية السياحية من خلال المعرض المصاحب للملتقى، إلى جانب عقد شراكات بين الشركات المحلية والشركات الأجنبية الزائرة لدعم وتطوير البنية التحتية لقطاع السياحة في السعودية، إضافة إلى تشجيع وتحفيز المبادرات الاستثمارية الجديدة، وإبراز ما تزخر به السعودية من مقومات وفرص استثمارية متعددة في المجالات السياحية.

وخصص الملتقى في دورته العاشرة للعام الجاري 2017، مؤتمراً موسعاً يتضمن 14جلسة عمل ونقاش لتحليل ومناقشة القضايا والموضوعات المتعلقة بصناعة السياحة والسفر في المملكة، وذلك بحضور خبراء محليين ودوليين متخصصين بالشأن السياحي، متضمناً برنامجاً واسعاً يتيح الفرصة لأطراف الصناعة من رجال أعمال ومسئولين حكوميين وخبراء محليين ودوليين، للالتقاء في جلسات حوارية موسعة لبحث سبل تطوير القطاع السياحي بالمملكة.

ومن أبرز الموضوعات التي سيتم مناقشتها في الملتقى ما يتعلق بالاستثمار والتنمية للوجهات السیاحیة، وسیاحة المهرجانات والتسوق، ومنظومة تمویل مشاریع المبادرین، والاستثمار في سیاحة الریاضة والمغامرات، وأثر حماية المستهلك في الأنشطة السياحية، ودور التقنية في تحفيز وتطوير التنمية  السياحية، والتراث والثقافة، والسياحة البيئية، كذلك من الموضوعات المهمة التي ستناقش في الجلسات هي فرص السیاحة العلاجیة في المملكة، وصناعة الإيواء والخدمات السياحية المكملة، ومشاريع تطوير الوجهات السياحية ودورها في دعم الاقتصاد الوطني، وأهمية الشباب الوطني ودوره في تنمية قطاع السیاحة.

وسيشارك في الملتقى هذا العام أكثر من 200 جهة مشاركة، وأكثر من 14وجهة سياحية عارضة من المناطق، كما سيشهد الملتقى مشاركة الهيئة العامة للطيران المدني، والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وشركة سكاي برايم للطيران، ومجموعة الحكير، وشركة دور، وشركة كريم، ومشاركة مجالس التنمية السياحية في المناطق، والجهات الحكومية وشركات الخدمات، وكالات السفر، ومنظمي الرحلات والفعاليات والأنشطة السياحية، وشركات قطاع الإيواء السياحي، وشركات قطاع الأعمال، وشركات التقنية المتخصصة في تطوير أنظمة الحجز والتطبيقات الإلكترونية في قطاع السياحة، والشركات التي تقدم خدمات الدعم والتطوير في السياحة، هذا بالإضافة إلى الشركات المتخصصة في سياحة الرياضة والمغامرات، وسياحة الثقافة والتراث، والسياحة البيئية والزراعية، إلى جانب مشاركات نوعية لشركات عالمية متخصصة في تشغيل الفنادق، جنباً إلى جنب الشركات السياحية والفندقية المحلية والإقليمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by www.worldforhost.net